الممثلة السورية رائفة الرز، التي لقيت حتفها في جريمة قتل عنيفة في مدينة زفول الهولندية بشهر مارس، تم خنقها بحبل. 
أفادت النيابة العامة بذلك في محكمة زفول يوم البارحة الثلاثاء في الجلسة الأولى في هذه القضية الجنائية.

المشتبه به وائل.د البالغ من العمر 34 عاماً، متهم بخنقها بحبل أو كابل، وقام بوضع يده على فمها وأنفها حتى فارقت الحياة.

ذكرت أسرة الضحية في وقت سابق أن المرأة قد تعرضت للطعن، لكن تبين البارحة في المحكمة أن ليس هذا هو الحال.
تم العثور على الممثلة فاقدة للوعي في شقتها بمدينة زفول يوم 15 مارس، و سرعان ما اعتقل وائل كمشتبه به.

وقد ذكرت وسائل اعلام عربية أن المتهم يدعى وائل درغام:

لم تناقش النيابة العامة في الجلسة التمهيدية الأولى، القضية بشكل موضوعي بعد، ولا يزال التحقيق جارياً وقد تقرر الآن أن يتم مراقبة المتهم وائل، في مركز بيتر بان للطب النفسي.
ولا تتوقع النيابة العامة أن تتمكن من التعامل مع القضية بشكل موضوعي، إلا بعد ستة أشهر.

في الوقت الحالي، لا يزال المشتبه به، الذي لم يمثل أمام المحكمة بجلسة البارحة الثلاثاء، محتجزاً في السجن، لم يعلق محامي وائل على القضية بعد.

المشتبه به بقتل الممثلة السورية رائفة الرز سيبقى قيد الإحتجاز لثلاثة أشهر حتى محاكمته العلنية

المصدر: Telegraaf