وصل الملك ظهر اليوم إلى الكنيسة الكبرى في دانهاخ لإلقاء الخطاب السنوي للعرش في يوم الأمير (الميزانية).

“هناك الكثير من الاضطرابات وعدم اليقين، لكن هولندا كانت ولا تزال دولة جيدة للعيش فيها”، كانت تلك هي الرسالة التي وجهها الملك ويليم ألكسندر نيابة عن الحكومة في الكنيسة الكبرى في دانهاخ.

وأشار إلى القضايا المحلية الرئيسية التي تحتاج إلى معالجة: سوق الإسكان و انبعاثات النيتروجين وعدم تكافؤ الفرص، كما تحدث الملك عن “مشاكل شاملة” مثل تغير المناخ والتطورات على الساحة العالمية.

قال الملك ويليم ألكسندر: “اقترب تغير المناخ هذا الصيف عندما رأى سكان ليمبورخ منازلهم تغمرها المياه”.
واقتربت التطورات الجيوسياسية بسبب الصور الدراماتيكية من أفغانستان.
قرأ الملك خطاب العرش للمرة التاسعة، وهي الرابعة في حكومة روتا الثالثة.

إنها المرة الثانية منذ عام 1911 التي لا يُقرأ فيها خطاب العرش في قاعة ريدرزال، تمامًا مثل العام الماضي، ألقى الملك الخطاب في خروت كيرك في دانهاخ، لأنه يمكن الحفاظ على تدابير كورونا بشكل أفضل هناك.
عادة ما يكون هناك حوالي 1000 شخص في خطاب العرش، اليوم كان هناك حوالي 250 شخص فقط.

شركة وكراج Huisarts Auto لصيانة وإصلاح جميع أنواع السيارات في روتردام
ميكانيك سيارات APK
تجليس و بخ سيارات
تعبئة غاز المكيف
خدمة نقل السيارات المتعطلة على الطرق داخل وخارج هولندا.
العنوان:
Fortunaweg 4, 3113 AN Schiedam
الهاتف: 0684737499
صفحة الفيسبوك:
https://www.facebook.com/HuisartAuto/

 

المصدر: NOS