ألقت الشرطة القبض على عضو مجلس مدينة دانهاخ أرنود فان دورن، وهو زعيم حزب وحدة دانهاخ، وذلك يوم الأحد للاشتباه بالتخطيط لهجوم، و قد يكون الهدف هو رئيس الوزراء المنتهية ولايته مارك روتا.

تم اعتقال فان دورن صباح الأحد من قبل جهاز الأمن الملكي والدبلوماسي (DKDB)، وقد تم اطلاق سراحه يوم الاثنين بعد أن أمضى الليلة في السجن.

وفقًا للصحيفة، كان فان دورن يسير في أحد أحياء دانهاخ في ذلك الصباح حيث كان روتا متواجداً أيضًا في ذلك الوقت.

وفقًا لـجهاز DKDB، الذي كانت عناصره حاضرة لحماية رئيس الوزراء المنتهية ولايته، أظهر فان دورن “سلوكًا مشبوهًا”، فقاموا بالقاء القبض عليه.

أكدت النيابة العامة لـ NOS أن رجلاً اعتقل الأحد الماضي، ويُزعم أنه كان ينوي “التحضير لجريمة خطيرة”، ولا تريد النيابة العامة الإدلاء بأية تفاصيل أخرى عن الهدف، لأن التحقيق لم يكتمل بعد.

المحامي: الاعتقال ممنوع
وبحسب محامي فان دورن، أنيس بومانجال، فإن جهاز DKDB تصرف بجنون شديد في احتجاز عضو المجلس: “لم يكن هناك اشتباه معقول بالذنب ولهذا السبب ما كان يجب أن يتم القبض على موكلي، حقيقة أن هذا الأمر يتعلق بروتا لا يجعل الأمر مختلفًا”.
ولم يتسنى لقناة NOS الحصول على تعليق من بومانجال.

كان فان دورن عضوًا في حزب PVV الذي يتزعمه خيرت فيلدرز، لكن تم فصله من الحزب في عام 2011، و في العام 2012، اعتنق الإسلام.

عرض خاص لمحبي الفروج البروستد من مطعم تولب دام في روتردام
وجبة بروستد مع بطاطا ومايونيز بسعر 7 يورو
الوجبه الثانية بسعر 5 يورو فقط
العنوان:
Nieuwe binnenweg 302B, 3021GT
يمكنكم الطلب عبر الهاتف 0107357319
أو عبر الموقع الالكتروني www.tulpdam.nl
أو موقع أوبر ايتس
أو بتشرفونا داخل المطعم لتناول الطعام

 

 

المصدر: NOS