أرسلت السلطات البولندية عشرات الآلاف من الرسائل النصية إلى الهواتف المحمولة في بيلاروسيا، من خلال ذلك تحاول وارسو تثبيط عزيمة المهاجرين الذين يرغبون في السفر إلى بولندا.

جاء في الرسالة: “الحدود البولندية مغلقة، لقد أخبرتك السلطات في بيلاروسيا معلومات كاذبة، ارجع إلى مينسك”.
أي شخص في المنطقة الحدودية ولديه هاتف محمول سوف يتلقى هذه الرسالة.
يتابع النص أيضًا على أن المهاجرين سيتعرضون لخطر السجن إذا عبروا الحدود، لأنه يتعلق بالهجرة غير الشرعية.
مرفق بالرسالة النصية رابط لمواقع إلكترونية تحتوي على تفسيرات باللغات العربية والإنجليزية والروسية والفرنسية حول السياسة البولندية اتجاه المهاجرين غير الشرعيين.

في الأشهر الأخيرة، حاول آلاف المهاجرين، ومعظمهم من الشرق الأوسط، دخول دول الاتحاد الأوروبي مثل بولندا ولاتفيا وليتوانيا من بيلاروسيا.
نظام الزعيم البيلاروسي لوكاشينكو سمح لهم بالمرور انتقاما من عقوبات الاتحاد الأوروبي، على أثر ذلك أعلنت الدول الثلاث حالة الطوارئ وأقامت الأسوار ونشرت الجيش.

السجن للمهاجرين
ذكرت السلطات البولندية هذا الأسبوع أنها أوقفت 8200 مهاجر حاولوا دخول بولندا منذ أوائل أغسطس.
تمكن حوالي 12000 مهاجر من عبور الحدود، لقد تم سجنهم، وقالت الجمارك البولندية إن 473 مهاجرا أوقفوا عند الحدود يوم الثلاثاء وحده.

إجراءات عقابية
تم فرض العديد من الإجراءات العقابية على بيلاروسيا العام الماضي لقمعها بوحشية حركة الاحتجاج في البلاد.
ورد لوكاشينكو، بجلب المهاجرين العراقيين إلى بلاده ووضعهم عبر الحدود مع دول الاتحاد الأوروبي ليتوانيا وبولندا ولاتفيا.
كما أنهى تعاونه مع الاتحاد الأوروبي لمكافحة الهجرة غير الشرعية وإعادة المهاجرين غير المرحب بهم في الاتحاد.

عرض خاص من مطعم تولب دام في روتردام
وجبة برغر لحم دبل مع المايو المميز و بطاطا الروكيت (فقط 9 €)
العنوان:
Nieuwe binnenweg 302B, 3021GT
يمكنكم الطلب عبر الهاتف 0107357319
أو عبر الموقع الالكتروني www.tulpdam.nl
أو موقع أوبر ايتس
أو بتشرفونا داخل المطعم لتناول الطعام

 

المصدر: Telegraaf