حكمت المحكمة في دانهاخ اليوم على طالب لجوء سوري أحمد.ك البالغ من العمر 49 عامًا بالسجن لمدة 20 عامًا لتورطه في إطلاق النار على ضابط في الجيش السوري في عام 2012، وهذه هي المرة الأولى التي يُدان فيها رجل سوري في هولندا بتهمة إعدام شخص في سوريا.

أحمد، متورط في إعدام عام 2012 للضابط الأعزل الذي استسلم، وبحسب العدالة، فإن مقتل الرجل بعدد كبير من الطلقات يجعلها جريمة حرب.
وفي مطلع الشهر الجاري، طالبت النيابة العامة بالسجن 27 عامًا بحق السوري، أيضًا لأنه كان قائد لمنظمة إرهابية، لكن المحكمة وجدت أنه كان هناك القليل من الأدلة على هذا الاتهام، ولهذا السبب، كانت العقوبة المفروضة أقل مما طلبت النيابة.
كما أخذت المحكمة في الاعتبار أن الإعدام حدث أثناء نزاع مسلح كان له أيضًا تأثير كبير على حياة المشتبه به.

الحياة الأسرية في كابيلي
في عام 2013، فر أحمد إلى هولندا، بعد أن هرب سابقًا من جيش نظام الأسد.
ويُشتبه في أنه قاد بعد فراره مجموعة قتالية تابعة لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي، وبهذه الصفة، نفذ أيضًا إعدام الجندي.
ظهر اسم احمد في عام 2016 في تحقيق جنائي ألماني، أدى ذلك إلى تتبعه إلى هولندا.
تم القبض على أحمد في كابيلي في زيلاند في عام 2019، عاش هناك لسنوات مع زوجته وأطفاله، الذين أحضرهم لم شمل.
كان اعتقاله بمثابة صدمة في كابيلي، حيث كان معروفًا بأنه رجل ودود لعب لنادي كرة القدم المحلي وكان يذهب أيضًا إلى الكنيسة في القرية، وقال عضو سابق في الفريق لوسائل إعلام محلية: “لا تتوقع أن يكون مذنبا بارتكاب جرائم حرب” .

فيديو فظيع
تحاول النيابة العامة الهولندية بشكل أكثر فاعلية التحقيق في جرائم الحرب في سوريا منذ بضع سنوات، غالبًا ما يكون العثور على الأدلة صعبًا، لأنه لا يمكن إجراء أي بحث في سوريا نفسها.
هذه هي القضية الأولى التي يُدان فيها أي شخص لارتكابه الإعدام، وسبق أن حكم على سوري بالسجن 6 سنوات لانضمامه لجماعة إرهابية والتقاط صور بالفيديو مع جثث مقاتلين.
جزء مهم من الأدلة هو مقطع فيديو مرعب تم عرضه أثناء المحاكمة، ويظهر مقطع الفيديو ومدته تسع دقائق الجندي المصاب بجروح خطيرة ومقيّد اليدين وهو يقود سيارة جيب إلى ضفة نهر الفرات.
هناك، أطلق عليه أشخاص مختلفون رصاصة 26 مرة بمسدس وبندقية كلاشينكوف.

عميل متخفي
يقول أحمد نفسه إنه شارك تحت ضغط من الآخرين وأنه تعمد اخطاء الهدف، لكن بحسب النيابة العامة، فإن تحليل مشاهد الفيديو يظهر أن أحمد قد أصاب الضابط مرة واحدة على الأقل.
كما تم استخدام عميل سري لجمع الأدلة، اعترف له أحمد أن صوته هو الذي يظهر في فيديو الإعدام، وأكد التحقيق الصوتي أنه بالفعل صوت المشتبه به.
يمكنك مشاهدة جزء من الفيديو، لن نعرض مشهد الإعدام.

 

النيابة العامة الهولندية تطالب بالسجن 27 عام ضد لاجيء سوري لاعدامه ضابط في الجيش السوري

المصدر: NOS