اتفقت حكومات أكثر من مائة دولة، بما في ذلك هولندا، مع طالبان على أن حاملي جوازات السفر والموظفين الأفغان الذين لديهم وثائق سفر وتأشيرات يمكن أن يغادروا البلاد حتى بعد 31 أغسطس.

وقالت الدول في بيان مشترك إن “جميع حاملي جوازات السفر والأفغان الذين عملوا معنا والأشخاص الذين يحملون وثائق سفر” سيكون مسموحاً لهم بالسفر.

بالإضافة إلى هولندا، وقعت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وبلجيكا، بالإضافة إلى ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.
وبحسب البيان، ستضمن طالبان أن يتمكن المسافرون من الوصول إلى نقاط المغادرة في المطارات ومن هناك يمكنهم السفر “بطريقة آمنة ومنظمة وحرة” إلى وجهات خارج أفغانستان. وأكد الجهاديين الاتفاق على القنوات الخاصة بهم .

كان الأمريكيون قد اتفقوا مع طالبان على أن تغادر جميع القوات الدولية أفغانستان بحلول الأول من سبتمبر.
و لكن بسبب الحشود الضخمة حول مطار كابول، أصبحت عمليات إجلاء السفارات والموظفين الأفغان فوضوية.
قالت الوزيرة المنتهية ولايتها سيغريد كاخ (الشؤون الخارجية)، نيابة عن هولندا، أنها ملتزم بالسماح “للهولنديين والأفغان الذين عملوا معنا، أو المعرضين للخطر، بالسفر بحرية إلى أماكن خارج أفغانستان”.
كما قالت كاخ أنها تتوقع من طالبان “أن تحترم ضماناتها بأن هذه المجموعات تستطيع السفر بحرية”.
وستسافر الوزيرة كاخ بنفسها إلى المنطقة في الأسبوع المقبل.

ساعد طفلك على تعلم اللغة العربية والقرأن الكريم مع مدرسة سما أون لاين

 

المصدر: NU