أصيب الطفل البريطاني كاميرون البالغ من العمر 13 عاماً بجروح خطيرة بحادث سيارة في حديقة الفيلا التي اشتراها والده أدريان بايفورد بعد ربحه 190 مليون يورو باليانصيب. 
كان الصبي يركب دراجة رباعية في الحديقة الكبيرة للفيلا، عندما صدمته أخته البالغة من العمر 15 عامًا في بسيارتها، وذكرت وسائل إعلام المحلية أن عربتيهما كانت على ما يبدو هدية من والدهما. 

أصيب كاميرون، بجروح خطيرة يوم الاثنين الماضي، وتم نقله بواسطة مروحية إسعاف إلى مستشفى قريب في كامبريدج، هناك كان يقاتل من أجل حياته في العناية المركزة.
كان يركب دراجة رباعية في الفناء المحيط بفيلا والده في منطقة كامبريدج عندما صدمته السيارة التي كانت تقودها شقيقته إيمي، وقد أطلقت الفتاة البالغة من العمر 15 عامًا ناقوس الخطر.

أخبر أصدقاء ساعي البريد السابق أدريان (49 عامًا) وسائل الإعلام البريطانية أنه يلوم نفسه بشدة على الحادث المأساوي، كان قد جلب الدراجة الرباعية والسيارة كهدية لطفليه: “جعل ابنه وابنته يتجولون في المنزل في تلك المركبات، بينما كانت ابنته أصغر من أن تقود سيارة”. لم يترك أدريان وزوجته السابقة جيليان سرير ابنهما في المستشفى منذ وقوع الحادث.

أدريان وزوجته السابقة أنجيليا عندما ربحا 190 مليون يورو في العام 2012

سلسلة حوادث
الحادث جزء من قائمة الأحداث المؤسفة التي حصلت مع أدريان وزوجته منذ أن ربح ملايين اليوروهات في أغسطس 2012.
فاز الزوجان البريطانيان بأكبر جائزة كبرى في وطنهما، مع ربح 190 مليون يورو، كانت أكبر جائزة في أوروبا في ذلك الوقت.

تم تصوير أدريان وزوجته جيليان فور فوزهما بالجائزة الكبرى، لقد أدركوا منذ ذلك الحين أنه من المستحيل التنعم بالمال دون مشاركة الأشخاص بسرهم.
تقاسموا جزءً من المال بشكل رئيسي بين مجموعة صغيرة من الأقارب والأصدقاء.
كما أنهم تبرعوا بمبالغ كبيرة من المال للجمعيات الخيرية.

ولكن بعد خمسة عشر شهرًا، انهار الزواج بين الزوجين الثريين، انتقلت جيليان إلى اسكتلندا، ووجدت حبًا جديدًا مع رجل أخر.
استمرت في العيش في قصرهم الفاخر البالغ ثمنه سبعة ملايين يورو.
أدريان، بدوره ، التقى بامرأة جديدة في عام 2014، عاشقة الخيول سام البالغة من العمر 29 عامًا، احتفظت بحوالي ثلاثين خيلًا أصيلًا تبلغ قيمتها حوالي 300 ألف يورو، أخذتها المرأة معها في بداية عام 2017 عندما انهار حبهما أيضًا .

 

المصدر: AD