تم استقبال 40 هولنديًا من أصل أفغاني على متن سفينة Liberty Ann منذ يوم أمس، يتعلق الأمر بـ 26 بالغًا و 14 طفلاً، وفرت بلدية هارلم هذا المأوى مؤقتًا على متن سفينة الركاب لما لا يزيد عن 150 شخصًا تم إجلاؤهم من أفغانستان بجواز سفر هولندي.

وفقًا لرئيس البلدية وينين، تريد هارلم تقديم أفضل مأوى مؤقت ممكن “للضحايا الهولنديين للدراما الإنسانية في أفغانستان في انتظار توفر السكن المناسب لهم في جميع أنحاء بلادنا”.

سفينة ليبرتي آن التي ستستخدم كمأوى مؤقت ل150 شخص قادمين من أفغانستان

الوضع السكني
سبق أن استخدمت هارلم سفينة الركاب لإيواء المشردين خلال جائحة كورونا، وزارة الداخلية تدفع ثمن هذا الاستقبال.

الهولنديون الذين سيقطنون على متن السفينة هم من اللاجئين الأفغان القدماء، الذين حصلوا على وضع الإقامة في هولندا وعادوا أو (أعيدوا) إلى وطنهم عندما كان الوضع آمنًا بما يكفي للعيش هناك مرة أخرى.
الآن مع وصول طالبان، أصبح عليهم الفرار من بلدهم من جديد.

 

المصدر: NHNieuws