دخل صبي من سوريا يبلغ من العمر 11 عامًا إلى مركز للشرطة في روتردام صباح البارحة لتقديم طلب لجوء، كان يحمل حقيبة ظهر وقام برحلة منفردة عبر ألبانيا للوصول إلى هولندا.

تقول الشرطة إن الصبي كان في حالة جيدة في ظل هذه الظروف وأن أحد أفراد أسرته قد استقبله.

عندما وصل الصبي إلى مركز الشرطة، تم فحص أنظمة المعلومات لمعرفة ما إذا كان الصبي لديه عائلة تعيش في هولندا، و تبين أن هذا هو الحال.
بعد التشاور مع قسم شرطة الأجانب و مؤسسة نيدوس والأسرة، تقرر أنه يمكنه الذهاب إلى تلك العائلة،.
قال متحدث من شرطة الأجانب: “كان من الجميل أن نرى كيف يبتسم الطفل بين الحين والآخر رغم الإرهاق، مهما كان ما نفكر فيه جميعًا، فإن الأمر بالنسبة إلى طفل يبلغ من العمر أحد عشر عامًا هو مهمة خاصة”.

الشهر الماضي كان هناك أيضا طفلة قادمة من سوريا أمام مركز للشرطة، الفتاة البالغة من العمر ثماني سنوات “تركت” أمام مركز الشرطة في هوفدورب.
كانت هذه صدمة لشرطة الأجانب: “نجد أحيانًا قاصرين في شاحنات تقل لاجئين، لكن حقيقة أن الأطفال يطرقون أبواب مراكز الشرطة بأنفسهم هي مواقف لا تحدث كل يوم، لحسن الحظ، انتهى اليوم بشكل جيد”.
لا يزال من غير الواضح سبب اضطرار الطفل البالغ من العمر 11 عامًا إلى القيام برحلة إلى روتردام بمفرده.

طفلة سورية (8 سنوات) تدخل مركز شرطة هوفدورب لوحدها: إنه أمر مفجع

شركة وكراج Jafa Auto لصيانة واصلاح السيارات في روتردام
لسوء الحظ، لا يمكنك دائمًا منع الضرر الذي يلحق بسيارتك، سواء كان ذلك تصادمًا أو سرقة.
إن حدوث تلف في السيارة أمر مزعج للغاية، لحسن الحظ يمكنك دائمًا الاتصال بـ Jafa Auto للصيانة والإصلاحات.
مكالمة هاتفية واحدة تكفي، نحن نرتب كل شيء من الإصلاح المهني إلى التسوية مع شركة التأمين و تأمين النقل البديل.
نتعامل دائمًا مع تلف السيارة بأكبر قدر من العناية والاحتراف، وبطبيعة الحال، فإنك تحتفظ بالضمان و قيمة سيارتك.

 

المصدر: Destentor