توفي رجل صيني بعد شرب 1.5 لتر من الكوكا كولا خلال وقت قصير، كان سبب الوفاة تراكم الغازات في جسده، مما منع الكبد من الحصول على الأكسجين  هذا حسب ما قال الأطباء.

كان الشاب البالغ من العمر 22 عامًا يشعر بالحر، فقرر أن يشرب زجاجة كوكا كولا في غضون عشر دقائق فقط ليبرّد عن نفسه.
بعد ست ساعات، أصيب فجأة بتورم في المعدة وألم شديد، قرر الشاب الذهاب إلى المستشفى.

زيادة معدل ضربات القلب
أظهرت عدة فحوصات أن صحة الرجل تدهورت بسرعة، حصل على زيادة في معدل ضربات القلب وانخفاض في ضغط الدم وتنفس بسرعة، رغم أنه لم يكن لدى الشاب البالغ من العمر 22 عامًا أي مشاكل صحية أخرى.

كشف التصوير المقطعي عن وجود كمية غير طبيعية من الغاز في الأمعاء والوريد البابي، و حاول الأطباء في المستشفى إطلاق الغاز، كما أُعطي دواءً لحماية كبده، لكن بعد اثنتي عشرة ساعة من تحاليل الدم أظهرت إصابة الرجل بتلف خطير في الكبد، تدهورت حالته وتوفي بعد ثمانية عشر ساعة من العلاج.

فقاعات الغاز
يقول الأطباء إن الشاب توفي بسبب تراكم الغازات في جسده، مما حرم الكبد من الأكسجين، وفقًا للمجلة الطبية Clinics and Research in Hepatology and Gastroenterology.

ومع ذلك، يشك خبير طبي بريطاني فيما إذا كان شرب لتر ونصف من الكوكا كولا هو سبب الوفاة، قال البروفيسور ناثان ديفيز، عالم الكيمياء الحيوية في جامعة كوليدج لندن، MailOnline أنه يشتبه في وفاة الصبي بسبب عدوى بكتيرية ناجمة عن تراكم الغازات الداخلية.
يمكن لهذه البكتيريا أن تخلق فقاعات غازية يمكن أن تسبب مشاكل مماثلة في النهاية.
ووفقًا له، لا داعي للقلق فجأة على عشاق الكوكا كولا إذا شربوا كمية كبيرة من الكولا في اليوم، قال ديفيز: “لكنها بالطبع ليست صحية”.

عرض خاص لمحبي الفروج البروستد من مطعم تولب دام في روتردام
وجبة بروستد مع بطاطا ومايونيز بسعر 7 يورو
الوجبه الثانية بسعر 5 يورو فقط
العنوان:
Nieuwe binnenweg 302B, 3021GT
يمكنكم الطلب عبر الهاتف 0107357319
أو عبر الموقع الالكتروني www.tulpdam.nl
أو موقع أوبر ايتس
أو بتشرفونا داخل المطعم لتناول الطعام

 

المصدر: Telegraaf