صُدم منظمي المهرجان الموسيقي Verknipt في أوتريخت بعدد الإصابات بين الزوار، حيث أصيب نحو ألف مشارك في الحفلة الموسيقية التي استمرت يومين بفيروس كورونا.

وبحسب المنظمين، حضر ما مجموعه 20 ألف زائر إلى المهرجان الذي جرى في الهواء الطلق يومي 3 و 4 يوليو، و وفقًا لـ GGD، أصيب 448 زائرًا في اليوم الأول، و في اليوم الثاني أصيب 516 شخص بالفيروس.

تصاريح
تكتب المنظمة أنه حتى قبل بدء الحدث مباشرة، تمت مناقشة التصاريح وتدابير كورونا مع بلدية أوتريخت، وكتبت الجهة المنظمة في ردها: “نتج عن ذلك، مستند من 45 صفحة مع بروتوكولات إضافية للكورونا، من ضمنها فحوصات صارمة على رموز QR”.
حضرت عمدة أوترخت شارون ديكسما المهرجان في 3 يوليو، وكتبت على Twitter في ذلك الوقت: “من المثير جدًا رؤية الكثير من الأشخاص بالقرب من بعضهم البعض بعد هذا الوقت الطويل، هؤلاء الأشخاص لم يتمكنوا من الدخول إلا باستخدام رمز QR لأنه حتى الحفاظ على مسافى متر ونصف لم تعد ممكنة هنا”.

تؤكد GGD أن الجهة المنظمة قد التزمت بالإجراءات، تقول المتحدثة باسم GGD، ليديا فان دير مير: “تم السماح لمن لديه اختبار الوصول بعمر 40 ساعة، ولدى الشباب حاليًا العديد من جهات الاختلاط، قد يفسر هذا ما حصل”.

الكثير من الزوار من مناطق أخرى
من الصعب تتبع مصدر العدوى وتحديد ما إذا كان جميع زوار المهرجان في أوتريخت قد أصيبوا.
تتابع المتحدثة: “كثير من الأشخاص الذين حضروا المهرجان جائوا من مناطق أخرى”.
هذه هي المرة الأولى التي يمكن فيها تتبع الكثير من الإصابات في حدث واحد، ومن المتوقع أن يرتفع عدد الإصابات في الأيام المقبلة، لكننا نأمل أن نكون في الذروة الآن”.

ساعد طفلك على تعلم اللغة العربية والقرأن الكريم مع مدرسة سما أون لاين

 

المصدر: NOS