تعد هولندا، إلى جانب بلجيكا، المركز الرئيسي لتهريب الكوكايين إلى أوروبا، حل كلا البلدين محل إسبانيا كنقطة دخول رئيسية إلى أوروبا، وفقًا لتقرير صادر عن منظمة الشرطة الأوروبية يوروبول.

تستفيد المنظمات الإجرامية من زيادة العروض من الكوكايين، وخاصة من كولومبيا، وتستخدم موانئ روتردام في هولندا وهامبورغ في ألمانيا و أنتفيرب في بلجيكا لجلب المخدرات إلى هولندا ، حيث يتم نقل المنتج منها إلى جميع أنحاء أوروبا.

نقل البضائع
وقال التقرير إن الاستخدام المتزايد لنقل البضائع في حاويات، والذي يعتمد على القدرات الكبيرة لمحطات موانئ أنتفيرب وروتردام وهامبورغ، عزز دور هولندا كمنطقة عبور.

العرض المتزايد
يسير سوق الكوكايين الأوروبي بشكل جيد بسبب زيادة العرض على المخدرات، خاصة منذ اتفاقية السلام بين حركة العصابات الماركسية فارك والحكومة الكولومبية.
وقال التقرير إن ذلك أدى إلى ظهور عدة مجموعات تقاتل من أجل السيطرة على إنتاج الكوكايين.
يسيطر متمردو فارك على جزء من منطقة زراعة الكوكا.

غيرت المنظمات الإجرامية الأوروبية استراتيجيتها وشكلت تحالفات مع تلك الجماعات المتنافسة في كولومبيا، و لم تعد بحاجة الآن إلى وسيط، وتستورد الكوكايين مباشرة من المصدر.

بعد القنب، يعتبر الكوكايين أكثر المخدرات استخدامًا في غرب ووسط أوروبا، و وفقًا لأحدث التقديرات، كان هناك ما يقرب من 4.4 مليون مستخدم للكوكايين في عام 2020.

ساعد طفلك على تعلم اللغة العربية والقرأن الكريم مع مدرسة سما أون لاين

المصدر: AD